بيئتنا ...إلى أين؟؟
   
 
 
 
عن المشروع
فكرة عن المشروع
دعوة المشروع
هياكل النشاط

أهداف المشروع

الجدول الزمني
الفئة العمرية
نشاطات المشروع
زيارات ميدانية
لقاء خبير
خطط دروس
مقابلات مع المسؤولين
معارض صور وملصقات
مواضيع ومقالات
 
النتاجات
استبيانات
 
العاملون بالمشروع
المنسقون
المشاركون
تقييم المشروع
تقييم الأنشطة
تقييم نهائي
المصادر والمراجع
المصادر
 
 
يمكنكم الاتصال بنا على الايميل التالي:ahmad1gis@gmail.com ورقم الموبايل0955153666

ملوثات الجو

تلوث الهواء هو وجود المواد الضارة التي قد يحملها والتي تلحق الضرر بصحة الإنسان في المقام الأول ومن ثَّم البيئة التي يعيش فيها. وتتسبب ملوثات الهواء في موت حوالي 50,000 شخصاً سنوياً (أي تمثل هذه النسبة حوالي 2% من النسبة الإجمالية للمسببات الأخرى للوفاة). ومن أكثر العناصر المزعجة في هذا المجال هو الدخان المنبعث من التبغ أو السجائر والذي يقتل حوالي 3 مليون شخصاً سنوياً ومن المتوقع أن تزيد هذه النسبة إلى 10 مليون شخصًا سنوياً في الأربعة عقود القادمة إذا استمر وجود مثل هذه الظاهرة

       
  قسمي ملوثات الهواء
ويمكننا تصنيف ملوثات الهواء إلى قسمين:

1- القسم الأول: مصادر طبيعية أي لا يكون للإنسان دخل فيها مثل الأتربة ... وغيرها من العوامل الأخرى.
2- القسم الثاني: مصادر صناعية أي أنها من صنع الإنسان وهو المتسبب الأول فيها فاختراعه لوسائل التكنولوجيا التي يظن أنها تزيد من سهولة ويسر حياته فهي على العكس تماماً تزيدها تعقيداً وتلوثاً.
 

بعض مصادر التلوث

عوادم السيارات الناتجة عن الوقود

توليد الكهرباء
الأدخنة الصاعدة من المصانع
أبخرة المواد الكيماوية ايوة

الملوثات

وغيرها مما يؤدي إلي انبعاث غازات وجسيمات دقيقة تنتشر في الهواء من حولنا وتضر ببيئتنا الطبيعية. ونجد أن المدن الصناعية الكبرى في جميع أنحاء العالم هي من أكثر المناطق تعرضاً لظاهرة التلوث، بالإضافة إلي الدول النامية التي لا تتوافر لها الإمكانيات للحد من تلوث البيئة.

 

 

  العناصر الأكثر إنتشارا

من أكثر العناصر انتشاراً والتي تسبب تلوث الهواء:
1. الجسيمات الدقيقة: وهي الأتربة الناعمة العالقة في الهواء والتي تأتي من المناطق الصحراوية. أو تلك الملوثات الناتجة من حرق الوقود ومخلفات الصناعة، بالإضافة إلي وسائل النقل.
2. ثاني أكسيد الكربون: المصدر الرئيسي لثاني أكسيد الكربون هي الصناعة.
3. أكاسيد النيتروجين: تنتج من حرق الوقود.
4. الأوزون: ويأتي نتيجة تفاعل أكاسيد النيتروجين مع الهيدروكربون في وجود أشعة الشمس وهو أحد مكونات الضباب الدخاني (بالإنجليزية: Smog).
5. أول أكسيد الكربون: يوجد أول أكسيد الكربون بتركيزات عالية وخاصة مع استعمال الغاز في المنازل
6. دخان السجائر: وهو أقـرب الأمثلة وأكثر شيـوعاً في إحـداث التلـوث داخـل البيئـة الصغيـرة للإنســان (المنزل والمكتب).
7. الرصاص: حيث أوضحت بعض القياسات أن نسبة الرصاص في هواء المنازل تصل من 6400 - 9000 جزء في المليون في الأتربة داخل بعض المنازل مقارنة بـ 3000 جزء في المليون في الهواء الخارجي في الشارع.
الملوثات والأضرار
والجدول التالي يوضح الأضرار الصحية التي من الممكن أن تلحق بصحة الإنسان عند التعرض لهذه الملوثات

الأضرار الناجمة عن تلوث الهواء
الضرر
أكاسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين أمراض الرئة. - إلحاق الضرر بالحيوان والنبات. - تعمل علي تآكل المواد المستخدمة في الأبنية
الجسيمات العالقة الأمراض الصدرية
أول أكسيد الكربون يؤثر علي الجهاز العصبي - يحدث قصور في الدورة الدموية
الرصاص أمراض الكلي. - يؤثر علي الجهاز العصبي وخاصة في الأطفال

التهابات العين. - تأثير سلبي علي الرئة والقلب.
المصدر : ويكبيديا(المسوعة الحرة
 
 
 
 

  علماء سويسريون يحذرون من خطر تلوث الهواء على صحة الجنـيـن