بيئتنا ...إلى أين؟؟
   
 
 
 
عن المشروع
فكرة عن المشروع
دعوة المشروع
هياكل النشاط

أهداف المشروع

الجدول الزمني
الفئة العمرية
نشاطات المشروع
زيارات ميدانية
لقاء خبير
خطط دروس
مقابلات مع المسؤولين
معارض صور وملصقات
مواضيع ومقالات
 
النتاجات
استبيانات
 
العاملون بالمشروع
المنسقون
المشاركون
تقييم المشروع
تقييم الأنشطة
تقييم نهائي
المصادر والمراجع
المصادر
 
 
 
 

التلوث بالضجيج

هو نوع من أنواع تلوث البيئة ، إنه ليس ذلك التلوث المعهود الذي نعرفه ... ليس تلويثا للهواء .. أو للماء أو للأرض ،
إن التطور التكنولوجي للإنسان أنتج الكثير من مصادر الضجة المختلفة ، فما هي الضجة ...

الضجة هي ظاهرة فيزيائية مصدرها تردد أو تحرك سريع لجسم ما ، وهذا التردد يسبب تحرك أو تذبذب جزيئات الهواء المحيطة في هذا الجسم ، وإنتشار جزيئات الهواء بصورة موجة صوتية ... في هذه الموجة توجد مناطق ذات كثافة مرتفعة وأخرى ذات كثافة منخفضة ، في المرتفعة ينتج ضغط مرتفع والعكس صحيح

ما هو تأثير الضجة على الإنسان
يؤدي التلوث بالضجيج إلى إلحاق أضرار جسيمة بالصحة الجسمية والعقلية للإنسان،
وقد لا تسبب الأصوات ذات ‏المستوى الأخفض الدائم أذىً جسمياً مباشراً، غير أنها تحدث ضيقاً يدعى الكرب

ويفقد الإنسان هدوءه ويجعله سريع الانفعال والغضب، وتضعف لديه عملية التركيز في العمل والابتكار والإجادة، ويصبح متوتراً بشدة

إن استمرار هذه الحالة ينعكس على صحته وقدرته على مقاومة الأمراض

الإنسان يتأثر جسمانيا نتيجة إصابة مباشرة في الأُذن حيث أن الضجة القوية جدا تسبب أضرارا غير قابلة للتصليح في جهاز السمع وهذا يسمى صدمة صوتية

كلما ازدادت نسب الضجيج كلما أدى ذلك إلى تلف الأعصاب، وتراكمه يؤدي إلى انعدام التركيز الذهني، كما أنها تثير القرحة المعدية، وزيادة إفرازات الهرمون في الدم دون الحاجة إليها، وهذا بدوره يؤدي إلى أمراض في مختلف الشرايين

الضرر يتعلق بقوة الضجة والفترة الزمنية التي تعرضنا بها للضجة

* ضجة بمقدار 65 dB قد يسبب عصبية زائدة وقلق في النوم .

* ضجة تزيد عن 65 dB تسبب زيادة دقات القلب وعملية التنفس ، وتزيد من إستهلاك الطاقة في الجسم مما يؤدي إلى زيادة وإرتفاع ضغط الدم ، و كلما إرتفعت شدة الضجة ترتفع شدة الإصابة وتنخفض القدرة على التركيز ويزيد الشعور بالتعب وعدم القدرة على العمل والقيام بالوظائف .

* ضجة تزيد على 85 dB تسبب لضرر مباشر في جهاز السمع . التعرض الطويل لضجة مرتفعة تؤدي إلى صدمة صوتية ويضر بشكل مباشر في العظام.

* وضجة بمقدار 95 dB لمدة ساعتين أو 110 dB لمدة خمس دقائق تسبب انتشار الضرر في أماكن ضيقة من الحلزون المسؤولية عن إستبعاب الترددات الخفيفة مما يؤدي إلى فقدان السمع كلياً عند الإنسان

المصادر

http://www.ehama.sy/_round.php?filename=200809240745015

http://www.reefnet.gov.sy/Joomla_1.5.1/index.php?option=com_content&view=article&id=243:2008-06-05-08-37-06&catid=92:------1&Itemid=152

http://www.r7ab.com/vb/showthread.php?t=11980

مشاركة من
رزان الطه
محافظة الرقة
الاختصاص :اقتصاد
rznlth@gmail.com
tala777almohamad@yahoo.com
0


 
 

 
 
 
 
 
 
 

ماذا تعرف عن نجارة حمورية